وزير الداخلية: عدم التهاون مع أي ظاهرة تخل بأمن الوطن والمواطن

 الرئيسية أخبار الوزارة 

أكد وزير الداخلية اللواء محمد الشعار أن دور قوى الأمن الداخلي يكمن في تطبيق الأنظمة والقوانين النافذة والحفاظ على أمن الوطن والمواطن والممتلكات العامة والخاصة.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع ضباط وصف ضباط قوى الأمن الداخلي في قيادة شرطة محافظة حلب حيث أشار الشعار إلى ضرورة تفعيل الوحدات والنقاط الشرطية في الأحياء المطهرة من الإرهاب وفي مناطق الريف والعمل على تأمين وتوفير الطمأنينة للأهالي العائدين إلى منازلهم وقراهم وتقديم كل ما يلزم من مساعدة وعون وإجراء عمليات مسح وإحصاء من خلال تنظيم الضبوط اللازمة للأضرار التي لحقت بالممتلكات العامة والخاصة.

وبين الوزير الشعار أن تطبيق القوانين يشكل المعيار والمقياس الأساسي وبالتالي لا بد من الحزم في مكافحة الجريمة ووضع حد لكل المظاهر المسيئة التي تتعارض مع الأنظمة والقوانين والتعامل الجيد مع المواطنين والإستجابة السريعة إلى شكاويهم ومعالجتها فوراً .

ودعا الوزير الشعار إلى “ترجمة توجهات السيد الرئيس بشار الأسد إلى واقع ملموس من خلال الممارسة والتعاطي بحس المسؤولية الوطنية تجاه كل القضايا التي تتصل بالحياة العامة وأمن الوطن والمواطن” منوها بأهمية الالتزام والانضباط والتحلي بالسلوك الجيد والأخلاق الحسنة والبقاء على أهبة الاستعداد بما يضمن سلامة تطبيق القوانين والأنظمة على الجميع دون استثناء.

وأكد الوزير الشعار أن سورية مستمرة في دحر الإرهاب من خلال تضحيات الجيش والقوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي والقوى الرديفة وصمود الشعب السوري رغم الاستهداف الكبير الذي تتعرض له من قبل الدول المتامرة وفي مقدمتها العدو الصهيوني المستفيد الأول من كل ما يحصل في سورية والمنطقة.

حضر الاجتماع قائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي.

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 3696