في يوم المرور العالمي… حوادث السير أودت بحياة 434 شخصا العام الماضي

 الرئيسية أخبار الوزارة 

تشارك سورية كل عام المجتمع الدولي والعربي فعاليات ونشاطات يوم المرور العالمي وأسبوع المرور العربي حيث اعتمد الرابع من أيار يوما عالميا للمرور بعد أن تداعى المجتمع الدولي لمناقشة مخاطر سوء استخدام هذا المرفق وتزايدت أعداد حوادث المرور وما ينتج عنها من مآس.

ويهدف الاحتفال بأسبوع المرور العربي ويوم المرور العالمي للتوعية بأهمية مرفق المرور والمشاكل التي تنجم عن سوء استخدامه وخطورتها على المجتمع من الناحية الاجتماعية والاقتصادية وما تحمله على البلاد من مشاكل وخسائر بشرية وتبعات نفسية ومادية ومعنوية فادحة.

وبين اللواء حسين جمعة مدير إدارة المرور أن الاهتمام بقضايا المرور ولا سيما السلامة المرورية لا يقتصر على المعنيين مباشرة بهذه القضايا بل غدا قضية مجتمعية تتشارك فيها كل الجهات الحكومية والأهلية حيث تبين أن الفئة الشابة هي الاكثر عرضة لحوادث السير لذلك نتقصد في حملاتنا توعية هذه الفئة بشكل خاص سواء من ناحية إشراكهم بالنشاطات أو توزيع المنشورات والتوجيه بهذه المناسبة.

وأضاف جمعة إن الفعاليات والأنشطة المرورية في أسبوع المرور العربي ويوم المرور العالمي تعني إدراكا اجتماعيا أكبر لأهمية قواعد المرور على شتى الصعد وبشكل خاص على صعيد النظام العام لذلك ينبغي الاهتمام بتوعية وإرشاد مستخدمي الطريق بالسلوك الصحيح والأمن لاستخدام الطريق وتطبيق قواعد المرور الرادعة للحد من حوادث المرور والحد من المخالفات التي تشكل خطرا على السلامة العامة المرورية.

وتشكل حوادث المرور سببا رئيسيا للوفاة بين الشباب بعمر من 15 إلى 29 وهذا استنزاف خطير لموارد المجتمع البشري إضافة للاستنزاف المادي.

ولفت اللواء جمعة إلى ضرورة الاهتمام بالعاملين بمرفق المرور بإقامة دورات اختصاصية مستمرة لتطوير خبراتهم النظرية والعلمية وهذا من صلب اهتمامات وزارة الداخلية واقامة دورات تأهيلية تهدف إلى رفع المستوى المهني والثقافي والاخلاقي للعاملين بهذا المجال وصولا لعلاقة تشاركية بين المواطن والشرطي بحيث يقوم كلاهما بما عليه بما يضمن تحقيق الغاية الأسمى وهي الاستخدام الامثل لمرفق المرور وفق القوانين والتعليمات وبما يحقق أمن المجتمع وسلامة مستخدمي هذا المرفق.

وبين اللواء جمعة أن حوادث المرور التي وقعت في سورية خلال عام 2017 بلغت 7714 حادثاً منها 4223 أدت إلى أضرار مادية ومنها 3491 أضرار جسدية حيث بلغ مجموع الجرحى 3840 جريحا و434 حالة وفاة من مختلف الأعمار.

المقدم غيث سليمان رئيس قسم مباحث مرور دمشق قال إن القسم يقوم بالبحث والتحري عن السيارات المسروقة والمذاع البحث عنها بموجب برقيات صادرة عن الجهات المعنية أصولا وعن السيارات المزورة لجهة اللوحة المثبتة عليها لجهة رقم هيكلها وبمتابعة محال إصلاح المركبات ومسك سجلات خاصة باصحابها لجهة عملهم وتدقيق المركبات التي يقومون بإصلاحها.

وعن نتائج عمل القسم خلال مرحلة الأزمة أوضح المقدم سليمان أن عدد المركبات المذاع عنها والتي تم احضارها ومعالجة وضعها أصولا بلغ نحو 9000 مركبة منها ألفا مركبة نتيجة جرائم السرقة والسلب.

وعن نتيجة عمل القسم لجهة احضار السيارات المطلوبة خلال هذا العام بين المقدم سليمان أن 348 مركبة مطلوبة بجرائم مختلفة تم ضبطها وأعيدت إلى أصحابها أصولا منها 72 سيارة مطلوبة بجريمتي السرقة والسلب سلمت إلى مالكيها.

وبرزت فكرة اليوم العالمي للمرور لأول مرة بعد مؤتمر جنيف الذي عقد عام 1969 برعاية الامم المتحدة وتم تبني هذا اليوم عربيا اثر اجتماع عقد عام 1972 برعاية الجامعة العربية ومن ثم تم اعتماد أسبوع المرور العربي من الـ 4 إلى الـ 10 من أيار عام 1981 ليكون مناسبة سنوية للتوعية والإرشاد المروري والتنبيه إلى أخطار سوء استخدام هذا المرفق.

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 1715