إلقاء القبض على قاتل الطبيبة لارا وابنتها في ريف دمشق

 الرئيسية أخبار الوزارة 

وقعت جريمة قتل في منطقة الكسوة في ريف دمشق راحت ضحيتها الطبيبة ( لارا شحادة ) وابنتها إذ عُثر عليهما مقتولتين في منزلهما، وعليهما أثار تعذيب، وتبين أن القاتل قد سرق من منزلها مبالغ مالية ومصاغ ذهبي.

ومن خلال البحث وجمع المعلومات تمكنت شرطة ناحية الكسوة من معرفة القاتل، وإلقاء القبض عليه وتبين أنه يدعى ( ف . ط )، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على قتل الطبيبة لارا وابنتها بهدف السرقة بعد التخطيط لذلك ومعرفته ما بحوزتها من مبالغ مالية، حيث قام بوضع لاصق على وجه الطفلة ويديها وعندما سمعت الطبيبة صوت ابنتها أقدم على ضربها على رأسها، وعند مقاومتها له قام بإطلاق النار على رأسها ورأس ابنتها، وسرق من منزلها مبلغ مالي وقدره/ 3.600.000/ ثلاثة ملايين وستمائة ألف ليرة سورية، ومبلغ / 19.112/ تسعة عشر ألف ومائة وإثنا عشر دولار أمريكي، ومصاغ ذهبي مؤلف من اسوارتين وجنزير ومحبس كانت ترتديه الضحية، وقبل مغادرته مسرح الجريمة كتب عبارة تهديد لتضليل التحقيق، ووضع المسروقات في حقيبة وتوجه مباشرة إلى منزل صديقه المقبوض عليه ( ع . ق ) لإخفائها لديه ثم قام بأخذ المسروقات ووضعها لدى صديقه المقبوض عليه ( و . ح )،وقام بإخفاء المسدس لدى صديقه الآخر المقبوض عليه ( م . م ) .

وبدلالة المقبوض عليهم تم استرداد الحقيبة مع المسروقات كاملة، ومصادرة المسدس المستخدم بارتكاب الجريمة، ويجري العمل على تقديم القاتل، والمقبوض عليهم إلى القضاء المختص لينالوا جزاءهم العادل .

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 7154