الأهالي يستقبلون الجيش وقوى الأمن الداخلي.. رفع العلم الوطني في قرى أُخليت من الإرهابيين بريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي

 الرئيسية أخبار الوزارة 

دخلت وحدات من الجيش وقوى الأمن الداخلي إلى عدد من القرى التي تم إخلاؤها من الإرهابيين في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي ورفعت العلم الوطني فوق المباني الحكومية فيها.

 وحدات من الجيش وقوى الأمن الداخلي دخلت قبل ظهر اليوم إلى قرى القنطرة الشمالية والجنوبية والدمينة الشرقية والجومقلية وبريغيث وعيدون والدلاك والتلول الحمر والمزازة والجمالية لتعزيز الأمن والاستقرار فيها وسط ترحيب الأهالي.

و أن الأهالي تجمعوا على مداخل قراهم لاستقبال الجيش وقوى الأمن الداخلي قبل أن يتم رفع العلم الوطني في المباني الحكومية في القرى بمشاركة حشد كبير من الأهالي.

وتم أول أمس إخلاء جميع القرى الواقعة بريف حماة الجنوبي الشرقي بعد إخراج آخر دفعات من الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم إلى شمال سورية.

وفي ريف حمص الشمالي  وحدات من قوى الأمن الداخلي دخلت إلى قرى عز الدين وسليم والحمرات والقنيطرات والحميس وحميمة وقامت برفع العلم الوطني فيها وذلك بمشاركة أعداد كبيرة من الأهالي الذين أعربوا عن ارتياحهم بعودة الأمن والأمان بعد إنهاء الوجود الإرهابي في قراهم بشكل كامل.

ولفت قائد شرطة محافظة حمص اللواء خالد هلال في  من قرية عز الدين إلى أن وحدات قوى الأمن الداخلي بدأت اليوم بالانتشار في الريف  الشمالي وبدأت عملها في حفظ الأمن والنظام وتطبيق القوانين والنظام العام وتسيير الدوريات واستقبال شكاوي المواطنين وذلك لإعادة الحياة إلى طبيعتها.

وأشار قائد الشرطة إلى البدء بإجراء التسويات في القرى والبلدات التي تم إخلاؤها من الإرهابيين وذلك بعد تسليم المسلحين لأسلحتهم والبدء بممارسة حياتهم الاعتيادية إضافة إلى البدء بإعادة تفعيل جميع مؤسسات ودوائر الدولة في المنطقة.

 

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 1847