تخريج دورة قيادات وسطى في وزارة الداخلية

 الرئيسية أخبار الوزارة 

أكد اللواء محمد الرحمون وزير الداخلية خلال لقائه الضباط خريجي دورة القيادات الوسطى في وزارة الداخلية اليوم أن العزيمة الوطنية المشرفة للشعب السوري تستدعي منا في وزارة الداخلية مضاعفة الجهود للنهوض بدورنا الحيوي في حفظ الأمن وإرساء عوامل الطمأنينة والاستقرار التي من شأنها توفير الأساس السليم لأي مشروع نهضوي يهدف إلى رفعة الوطن وتقدمه وازدهاره مبيناً أن النصر على الإرهاب أصبح قاب قوسين أو أدنى بفضل تضحيات جيشنا الباسل وقوى الأمن الداخلي والقيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد. 

وأشار اللواء الرحمون أن الخريجين يشكلون رافداً جديداً لقدرات قوى الأمن الداخلي ودماً ينبض بالشباب والطاقة الحيوية وسيمدها بالكفاءة والعزم والإصرار على المضي قدماً في أداء رسالتها الإنسانية القائمة على حفظ أمن الوطن والمواطن وتعزيز سلطة القانون لضمان الحقوق والحريات ومكافحة الجرائم بجميع أنواعها وتقديم الغالي والنفيس لصون كرامة سورية وسيادتها واستقلال قرارها.
ودعا الوزير الرحمون الخريجين أن يتعلموا من رؤسائهم كل ما هو مفيد وأن يحسنوا التعامل مع مرؤوسيهم وفق علاقة مبنية على الحب والاحترام وتكامل الأدوار وأن يكونوا أشداء في مكافحة الجريمة وملاحقة المجرمين وكل من يحاول الإساءة للوطن وأن يكونوا الأوفياء للوطن والشعب، الحريصين على ترجمة كل ما تعلموه من تدريبات واكتسبوه من علوم مسلكية وقانونية في خدمة الوطن والشعب.

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 294