وزارة الداخلية تحبط عملية تهريب أكثر من مئة قطعة أثرية

 الرئيسية أخبار الوزارة 

في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية في مكافحة الجريمة بشتى صورها، ولاسيما جرائم حيازة القطع الأثرية والاتجار فيها ، والعمل على ضبط مرتكبيها، وملاحقة كل من تسول له نفسه العبث بالإرث الثقافي لبلدنا .

وبناءً على المعلومات الواردة حول وجود قطع أثرية في منزل أحد المواطنين في بلدة ( الجيزة ) في محافظة درعا، تم تكليف شرطة منطقة بصرى الشام بإجراء التحريات اللازمة، ومن خلال البحث تمكنت من معرفة مكان المنزل المخبأة فيه، وبتحريه تم العثور على قطع حجرية أثرية مصنوعة من البازلت تعود للفترة الرومانية، وبعد فحص القطع الأثرية تبين أنها عبارة عن { تابوتين حجريين وغطاء تابوت وتمثال إنسان من الحجر الرخامي مفقود الرأس والقدمين ، وأجزاء معمارية لأعمدة وتيجان أعمدة، وجواريش حجرية مختلفة الأحجام ، ومجموعة جرون حجرية، و تاج كلسي ، وثلاثة وعشرين قطعة فخارية}، وبلغت كمية القطع الأثرية المضبوطة أكثر مئة قطعة.

ومن خلال البحث والتحري عن صاحب المنزل تبين أنه متوارٍ عن الأنظار إلى جهة مجهولة.

تم تسليم القطع الأثرية إلى المتحف الوطني في درعا، ومازال البحث مستمراً عن صاحب المنزل المتواري حتى إلقاء القبض عليه، لاتخاذ الإجراء القانوني بحقه.

 

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 3015