وزير الداخلية خلال لقائه مساعد المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تقديم كافة التسهيلات للمهجرين ممن غادروا من غير المعابر الشرعية وإلغاء الإجراءات بحقهم

 الرئيسية أخبار الوزارة 

بحث اللواء محمد الرحمون وزير الداخلية مع مساعد المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين السيد فولكر تورك والوفد المرافق له التعاون المشترك وموضوع عودة المهجرين حيث أشار وزير الداخلية أن الدولة السورية حريصة على التعاون مع المنظمة في جميع المجالات وبما ينسجم مع التزاماتها الدولية وقوانينها وسيادتها الوطنية وقدمت كافة التسهيلات لجميع المنظمات والهيئات التابعة للأمم المتحدة وتولي وزارة الداخلية أهمية كبيرة للتعاون مع هذه الهيئات والمنظمات وخاصة التي تعني بالجانب الإنساني .

 وأضاف الوزير الرحمون أن الدولة السورية حرصت على تشجيع عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم وقامت وزارة الداخلية بتقديم كافة التسهيلات لهم حيث تم التعميم على المراكز الحدودية بحسن استقبال الراغبين بالعودة إلى حضن الوطن ممن غادروا من غير المعابر الشرعية وإلغاء الإجراءات بحقهم ومنح مهلة للمتخلفين عن خدمة العلم والاحتياط واستصدار الوثائق الشخصية من المراكز الحدودية لفاقدي وثائق سفرهم وتسهيل دخول الأطفال المولودين خارج القطر على أن يراجع ذويهم الشؤون المدنية لتسجيلهم .

كما قدمت الحكومة السورية كافة التسهيلات والإعفاءات للمواطنين الذين كانوا محاصرين لدى المجموعات الإرهابية المسلحة تقديراً ومراعاةً لظروفهم الإنسانية

من جهته السيد تورك شكر الحكومة السورية على التعاون المشترك مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بدمشق والجهود التي تبذلها وزارة الداخلية في سبيل تقديم التسهيلات اللازمة لعودة المهجرين الى سورية مؤكداً على أهمية استمرار التعاون من أجل تذليل كافة الصعوبات التي تعوق عودة المهجرين

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 3555