حقيقة ما نشرته بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول خطف امرأة وابنتها في ضاحية قدسيا

 الرئيسية أخبار الوزارة 

بتاريخ ١٤/ ٧ / ٢٠٢٠م نشرت بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خبرآ مفاده حصول حادثة خطف بحق امرأة وابنتها في ضاحية قدسيا بريف دمشق ، وذلك بعد خروجها من منزل أهل زوجها .

من خلال التدقيق تبين أنه بتاريخ ١٦ / ٧ / ٢٠٢٠م ادعى زوج الإمرأة إلى مركز شرطة مدينة ضاحية قدسيا بتغيب زوجته وابنته الصغيرة من ضاحية قدسيا بعد خروجهما من منزل أهله إلى مكان مجهول ، وأصبح هاتفها خارج التغطية ، ورغم البحث عنها لم يجدها .

ومن خلال البحث والتحري وجمع المعلومات من مديرية منطقة قدسيا - مركز شرطة ضاحية قدسيا ، تبين أن المتغيبة وابنتها متواجدتان في أحد المنازل خارج محافظة ريف دمشق .

تم تشكيل دورية من مديرية منطقة قدسيا وإرسالها إلى العنوان المذكور خارج المحافظة وإحضار المتغيبة وابنتها إلى مبنى مديرية منطقة قدسيا .. ومن خلال التحقيق معها أعترفت أنها غادرت مع ابنتها المحافظة بمحض إرادتها ، وأغلقت جوالها بسبب وجود خلافات عائلية مع زوجها .. وتم تنظيم الضبط اللازم أصولآ وإحالته إلى القضاء المختص .

تهيب وزارة الداخلية بصفحات مواقع التواصل الاجتماعي عدم نشر أي أخبار تتعلق بخطف أشخاص دون التأكد من صحتها حفاظاً على طمأنينة المواطنين ومنعاً لنشر الخوف والهلع بينهم والإساءة إليهم .

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 6656