دورة تدريبية للمنظمة الدولية للهجرة ووزارة الداخلية حول إجراءات التحقيق مع المتاجرين بالأشخاص ومقاضاتهم وحماية ضحايا الاتجار بالبشر

 الرئيسية أخبار الوزارة 

   

 بدأت يوم الأربعاء 22-6 أعمال الدورة التدريبية التي تقيمها المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع وزارة الداخلية حول إجراءات التحقيق مع المتاجرين ومقاضاتهم وسبل تقديم الحماية لضحايا الاتجار بالأشخاص بهدف تدريب نحو 300 من ضباط الشرطة والقضاة وموظفي وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والمحامين.

وتتضمنت الدورة جلسات عمل تتناول محاورها التعريف بمفهوم جرائم الاتجار بالأشخاص وآلية التحقيق وحقوق الضحايا فيها وكيفية تدريب وتأهيل العاملين في مكافحة هذا النوع من الجرائم والتمييز بين الاتجار بالعمالة المنزلية ومخالفة قواعد استقدام العاملات الأجنبيات إضافة للتعريف بطرق تمييزها عن جرائم الدعارة والتحديات الناجمة عنها.

واستعرض العميد هشام تيناوي منسق مشروع بناء القدرات موضوعات تحديد وتقييم حالات الاتجار بالأشخاص وتوفير الحماية اللازمة لضحاياه وفق الأنظمة والقوانين والإمكانيات المتاحة في وزارة الداخلية إضافة لتوجهات الوزارة وإجراءاتها حيال هذه الظاهرة بالتعاون مع الوزارات المعنية الأخرى مشيراً إلى أهمية إقامة هذه الدورة التي تركز على موضوع خطير بات يشكل قلقاً متزايداً للمجتمع الدولي ومشكلة تتفاقم آثارها السلبية يوماً بعد يوم وخاصة أن الاتجار بالبشر أصبح اليوم ثالث تجارة عالمية غير مشروعة بعد تجارة الأسلحة والمخدرات حيث تدير هذه الجريمة الرائجة عصابات دولية وشبكات إجرامية تمتد خيوطها الى أكثر من بلد الأمر الذي أدى الى اتساع حجمها وزيادة عدد ضحاياها الذين غالباً ما يكونون من أبناء الدول الفقيرة او الدول التي تعاني من كوارث الحرب والنزاعات الإقليمية والداخلية.

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 17693